2008/01/02

اولى القبلتين


لماذا التخاذل يا حكامنا العرب

لماذا التخاذل يا شعبنا العربى

اهو ذل اخذنا علية

ام مذلة امسكوها علينا

لماذا لا نخرجهم

اهى ارضهم ام ارضنا

اتنتظرون ان يأتى صلاح الدين من جديد

لا تنتظروا صلاح

فلن يأتى ونحن نتفرج علية

فلابد ان يخرج منا

لابد ان نحركة بداخلنا

صلاح موجود فينا

مهما كان من يكمم افواهنا

فانة فينا

خارج لا محالة

انا لن انتظرة ليأتى

ساحركة داخلى وداخلكم

لا تنتظروا صلاح

اصنعوة من انفسكم

الاقصى ينتظرنا جميعا

جميعنا عندما نصبح فى قوة صلاح

حررها من ايد من هم انجس من هؤلاء

هل حان الوقت لنصبح مثلة

ان نصبح وهو جزء منا

هل هما اعتى واشرس من من سبقوهم

هل هم مثل من صنعوا من علمنا معبرا على الفرات

لا تنتظروا صلاح

فلن يأتى دونكم

اجعلوا من ابناءكم صلاح جديد

اغرسوا فيهم نورة

ليشع العالم من جديد بنوره

لا تنتظروا صلاح

فهو فى انتظاركم هناك

انتم من ستذهبون الية

ليس هو من سيأتى

لا تنتظروا صلاح

14 comments:

عصفور المدينة said...

جزاك الله خيرا ما انت متفاءل اهو

حسن ارابيسك said...

سعيد بالتعرف على بلوجر جديد
تحمل مدونته على عاتقها الكثير من هموم هذا الوطن داخل حدوده وخارجه
وفيما ذكرته في هذا البوست لن أزيد عليك فلك كل الحق فيما قلته وفيما دعوت اليه
لذلك وجدتني مستسلما لقراءة العيديد من بوستاتك القيمة وأخص بالذكر أكتشاف أمريكا وبقية القصة المعروفة ولكن ما هو جيد هنا تحليلك المنطقى لتلك العقلية من خلال تحليلك التاريخي
شكرا لاتاحة التعليق

مروة الزارع said...

كلام جميل بجد

بس ممكن أعرف مين صلاح دة ؟

lol

محمود الدوح said...

عصفور المدينة

دائما الزائر الاول
وانا شايف هنا ان انا مش متفائل
بالعكس انا بدعو لحاجة وشايف الكل نايم ومستسلم
ومحدش بيحاول يصحى من الغيبوبة

ـــــــــــــــ
حسن ارابيسك

اولا انا سعيد بزيارتك
وسعيد بالتعرف عليك
وتدويناتك النثرية جميلة جدا
لان انا عن نفسى بعشق حاجة اسمها نثر بكل انواعة
وبالنسبة لموضوع اكتشاف امريكا انا بحس انة من اجمل مواضيع كتبتها فى حياتى قبل وبعد مابقيت مدون
شكرا للزيارة

ـــــــــــــــ
مروة الزارع

ربنا يخليكى
وصلاح الدين الايوبى هو المقصود

ربنا يخلى احدنا صلاح او كلنا مثلة
عقلية جبارة

أخف دم said...

ازيك يا محمود
كل سنة وانت طيب ويارب السنة الجاية تكون أحسن ليك وتحقق كل اللى تتمناه

السـيد شبـل said...

اول مره ادخل لهذخ المدونة ... عن طريق الصدفه باذن الله لن تكون الاخيره

--------------------------------
تمنياتى با تستمر فى نضالك وكفاحك بالكلمات الى ان يحين الوقت لاكثر من ذلك
وان كان الكلام لا يفيد فان السكوت يضر

----------------------------------

دائما هو راى ان صلاح الدين هو انا وانت لماذا ننتظره هو ليس ملكا من السماء او رساله سيبعثها الله " عز وجل " لنا ... بل هو بشر عادى ... فلربما نكون انا وانت صلاح الدين
----------------------------------

فكلنا علينا فقط البدء والكل سيبدأمن خلفنا
----------------------------------

تحياتى على هذه المدونة النضاليه
-------------------------------
وسانتظرك للتعرف على افكارى ورؤاى السياسيه والنضاليه

وكل عام وانت بخير

هشام اعبابو said...

أهلا بك أخي محمود القمع المقصود في هدا الكاريكاتير هو من شركة إسبانية تشغل مغاربة هدفها تسيير وقوف السيارات مقابل دفع درهمان عن كل ساعة بالدارالبيضاء و الرباط موظفوها يركبون "الصبو" آلة حديدية تلبس لعجلة السيارة فلا يستطيع السائق تحريك سيارته إلا بعد أداء غرامة زيادة على فضاضة موظفي هذه الشركة الإسبانية و التي حسب الفانون المغربي لا يحق لها و لا لرئيس بلدية الدارالبيضاء إعطاؤها حق تسيير ركن السيارات’محكمة في الرباط أقرت عدم مشروعية هده الشركة في التحكم في الأمامن العامة و تسييرها و بأن ذلك يدخل في مهام مجلس الباديات و ذلك بسبب احتجاجات المواطنين لكن الشركة الإسبانية مازالت تتجاهل غضب المواطنين المغاربة و النضال مستمر و سنهزمهاهي و رئيس البادية بالمقاومة و بالقانون

e7na said...

سجل

أنا عربى
سلبت كروم اجدادى
وأرضا كنت افلحها
انا وجميع اولادى

e7na said...

محمود درويش

loumi said...

العزيز محمود الدوح

يا رب كل شبابنا وأبنائنا ينهض بداخلهم صلاح الدين

كلماتك صادقه ومعبره
اللهم أصلح حالنا وحال شبابنا وشاباتنا

تحياتي

خالد said...

ياااه
ده الموضوع سهل جدا :)

walaa said...

فعلا المفروض يطلع صلاح الدين مننا ولكن كيف ونحن فى هذه الغفله وهذا التخاذل

تحياتى لك ولاء

سعيد انحراف said...

يا بيه حكام عرب ايه بس ما لقيصر لقيصر وما لروما فهو لروما

انسى يا بيه، و عشان تصدق انك لازم تنسى ارشحلك مسرحية غوما للكاتب مصطفى محمود الراجل ده له شغل جامد لعلمك

و بالمناسبة الحلقة التانية من السينما الموبايلية نزلت و شكرا قوي على التعليق بتاعك

جمعاوى روش طحن said...

ف القدس قد نطق الحجر

لا مؤتمر ..لا مؤتمر

انا لاأريد سوى عمر