2007/10/14

اتجن على كبر


الراجل الكبير بتاع الازهر

او زى ما بيسموة شيخ الازهر

كبر وخرف



فى خطبة ليلة القدر التى القاها قال ان مروجو الاشاعات حكمهم الجلد ثمانين جلدةواستشهد باية رمى المحصنات

إِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ لُعِنُوا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ

والمقصود بالمحصنات من قول شيخ الازهر هو الرئيس مبارك


والحكم عليهم بثمانين جلدة



ولكى عزيزى القارئ ان تبحث فى كل التفاسير عن معنى قذف المحصنات

لكى تعرف ان الرئيس مبارك لا يجوز ان يكون من المحصنين والمحصنات






للمزيد عن الخبر







وعن تعريف المحصن يمكنك الدخول للصفحة الاتية


3 comments:

doha said...

هههههههههههه
على فكرة دمك خفيف اوووووووووووووى
انا والله حظى حلو انى مريت على مدونتك

عصفور المدينة said...

أنا معاك أن كلامه غير صحيح ولكن حقيقة لست معك في سبابه

ولكن هناك إيجابية في هذا الخبر أننا من حقنا أن نطالب بجلد الذين يسبون الله عزوجل أو رسوله أو صحابته الكرام

بنت مصر said...

طبعا بعترض على كلام عصفور المدينة طبعا
ثانيا لازم اشكرك على كتابة الموضوع ...شيخ الأزهر لازال قادرا على الابهار بسميه المتواطئ الغبي...هو الواحد ممكن يتواطأ بنصاحة زي البابا شنوده وممكن بغباوة فريده زي شيخ الأزهر