2009/12/16

كتاب من صفحتين



كتاب من صفحتين
مكتوب فيه تلت فصول
فصل ليا وفصل ليكى
والفصل التالت لينا

الاول كنت عايش وحيد
حاسس انى كائن فريد
ولا كان فارق معايا
غير انى افضل وحيد

التانى كنت انت فيه
صوت من غير صورة
ممكن صورة بالضباب
فى النهاية كنت انت فيه

التالت من يوم ماشفتك
الدنيا كانت بين رموشك
ادور مابينهم زى ما ادور
وفى الاخر الاقينى فى عشك

نسيت اتكلم ع الصفحتين
الصفحة الاولى صورتى
والصفحة التانية صورتك


8 comments:

P A S H A said...

يا صباح الفل يا دوح
إيه الجمال ده يا معلم .. تسلم إيدك يا معلم .. جديدة وحلوة بجد
تحياتي وإحترامي يا معلم
سلام

Wanda said...

والصفحة الثالثة؟؟

باعينى ياسيدى على الالهام
:-) هى اسمها الهام :-)))))

Baskouta said...

ايه الكلام الجميل ده
لا بجد معبر جدا ولذيذ جدا
تحسه بسيط بس معناه عميق
تحياتي

فاتيما said...

يا عينى
طب كنت خليهم تلات صفحات
كل فصل ف صفحة عشان اخواتك العغلابة اللى هما إحنا هيجيلهم حول كدا !!
ياعم انا عاوزة فريق كوماندوز متغذى كويس
و نيجى ننسف الفيس بوك
اللى حارم المدوناتية اللى زيى
من قراءة الحاجات الحلوة دى
كلام رايق
و صافى
و طالع من القلب
و برىء زى نظرة عيونك
الطفولية يا محمود
وعقبال يا سيدى لما نقرى معاكو
الفصل التالت
إن شاء الله

ahmed_k said...

دي حالة عشق بقا
بداية من الوحده
ثم تخيل ورسم صورة الحبيب
ثم العثور على هذا الحبيب
عقبال المشهد الأخير
وهو الإرتباط بهذا الحبيب

خالص تحياتي

Mano said...

ياسيدي ياسيدي
دانتا واقع لشوشتك عالاخر
ربنا يسعدك يارب
وياخوفي من الفصل الخير
تحياتي

كيــــــــــــارا said...

سيدي ياسيدي انا مش هقر

هحسد بس ^_^

^^^^^^^^^^

جد بجد الفكره تحفه ومكتوبة باحساس كمان

ياتري فاكرني بئا ولا تؤ

حياه وبنعشها said...

رواااااااااااااااااااااااااائعك نحفه من الاخر